كتب في قسم المعهد في وسائل الإعلام | تاريخ 29 أغسطس 2012 | الكاتب

التغطية الاعلامية لمناقشة طالب الدراسات العليا (عمر حسن أحمد البشير) مراجعات وإفادات

تناقلت صحافة الخرطوم خلال الأيام القليلة الماضية خبر مناقشة طالب الدراسات العليا عمر حسن أحمد البشير(رئيس الجمهورية) لأطروحته الموسومة “تحديات تطبيق الشريعة الإسلامية في المجتمعات المعاصرة” والتي شهدها مقر مجمع الفقه الإسلامي مساء السبت 7 شوال 1433هـ الموافق 25 اغسطس 2012م وعبر متابعة مستمرة لمجريات التغطية الإعلامية أولا بأول تسعى أسرة الموقع لتوثيق الحدث الكبير وتقديم المعلومات الموثقة والصحيحة في حينها.

جاء البرنامج في جلستين علميتين الأولى حلقة نقاشية مفتوحة “سيمنار” قدم خلالها الطالب عرضاً لمحتوى البحث ومنهجيته وأهم نتائجه في مدة قاربت نصف الساعة وقدم من بعده البروفيسور عصام احمد البشير مداخلة حول موضوع البحث قاربت ثلث الساعة وانتهت مداولات السيمنار بانتقال الطالب ولجنة الإمتحان المكونة من البروفيسور محمد مصطفى عبد الله النقرابي والبروفيسور خليل عبد الله المدني محمد والبروفيسور جمال الدين عبد العزيز شريف ولجنة المراقبين إلى القاعة الداخلية للمجمع لتتم مجريات المناقشة في إطار مغلق مع السماح بالتوثيق لاثنين فقط من المصورين.

ويمثل السيمنار المفتوح تقليداً راسخاً من تقاليد الدراسات العليا بجامعة الجزيرة وهو ما أعطى المساحة لتقديم دعوة موجهة للحضور انحصرت في حدود الوسط الأكاديمي من طلاب المعهد و من أساتذة الدفعة الثالثة “علم اجتماع” وطلابها وبعض أساتذة وطلاب ماجستير “علوم الاتصال” وبعض أساتذة جامعة الجزيرة ومعهد إسلام المعرفة، وأكاديميي مجمع الفقه الإسلامي. قام الفريق الإعلامي الرسمي الوحيد “التابع لقناة الشروق” بتغطية وقائع السيمنار المفتوح بالحديقة الخارجية للمجمع وبقي في الانتظار بالخارج مع تعذر التغطية الاعلامية لمجريات المناقشة الداخلية.

       يذكر أن الدرجة التي ترشح الطالب لنيلها هي درجة “الماجستير بالمقررات والبحث التكميلي في علم الاجتماع ” وليس الشريعة كما ورد في بعض التغطيات، وقد أوصت لجنة الامتحان بمنح الطالب الدرجة بعد إجراء التعديلات ومن ثم تعرض توصية اللجنة مصحوبة بمطلوبات الحصول على الدرجة على مجلس الجامعة لإجازتها.

العرض المصاحب لتكريم الدفعة الثالثة: شمل برنامج العرض المصاحب للسيمنار استعراضا شفافاً للمسيرة الأكاديمية للطالب منذ مراحل التسجيل ومؤهلات القبول بالبرنامج ومستوى التحصيل الدراسي كما تضمن تكريم الدفعة تكريماً خاصاً لأساتذة الدفعة اللذين تحدث البروفيسور محمد الحسن بريمة إبراهيم نيابة عنهم تلاه في الحديث الدكتور محمد بابكر العوض عميد المعهد ثم البروفيسور محمد وراق عمر مدير الجامعة وكان الختام بتكريم طلاب الدفعة اللذين تحدث باسمهم الطالب “الرئيس عمر حسن احمد البشير”.

وقد شمل التكريم كل من أ.د. محمد الحسن بريمة ابراهيم و أ.د. حسن محمد صالح و أ.د. محمد عبد الله التقرابي و أ.د. خليل عبد الله المدني و أ.د. نور الدائم عثمان و أ.د. عبد الله محمد الأمين و د. طارق الصادق عبد السلام و د. وائل أحمد خليل و د. العوض علي العجب إضافة إلى مجمع الفقه الإسلامي الذي كان مقرره الحالي الكائن بشارع البلدية في قلب الخرطوم مقراً لدراسة الدفعة الثالثة خلال الفصول الدراسية .

 

معلومات عن كاتب الموضوع

التعليقات

  1. الخير احمد المصطفى

    افتكر مجهود جبار من الاخ الريءس في ظل المهام الجسام التي يقوم بها ومزيد منالتقدم

    رد
  2. أمير محمد محمود

    مبروك للرئيس عمرا حسن أحمد البشير لنيله درجة الماجستير العلمية وأسأل الله أن يوفقه ويسدد خطاه ويجعله ذخراً للبلاد والعباد .

    رد
  3. خالد محمد شريف

    كنت اتمنى ان يكون عنوان الدراسة حديات تطبيق الشريعة الإسلامية في المجتمع السوداني وعرض متكامل لمفهوم الشريعة لدى الباحث وماهي المعوقات التي تسبب فيها شخصيا وبكل شفافية وهل هذا البحث اضاف له علميا فقط ام عمليا . هذا من جانب ثم كنت اتمنى ان يكون المناقش من خارج السودان له صفة الحيادية التامة وتحديد قيمة الدراسة هل تستحق درجة الماجستير ام لا . واخيرا لطف الله بالبلاد والعباد . فاني اسمع جعجعة ولا ارى طحنا .

    رد
  4. عبد الحليم يوسف

    الف مبروك للرئيس عمر حسن أحمد البشير أجازة أطروحته تحديات تطبيق الشريعة الإسلامية في المجتمعات المعاصرة ووفق الله المعهد لإدارة مشروع تاصيل المعرفة ، وهذه الدراسة من رئاسة الدولة تنم عن فهم عميق لتأصيل المعرفة ودور معهد إسلام المعرفة بجامعة الجزيرة في قضايا التأصيل .

    رد

أترك تعليقك